في قانون المغردين.. القهوة تكسب بقية الخيارات


“القهوة أولا وثانيا وثالثا”، هكذا حسم المغرد نواف المطيري هاشتاغ (#القهوة_أو_الشاهي) مرجحا كفة فنجان القهوة، بإصرار واضح، على كوب الشاي، لكنه لم يكن المغرد الوحيد الذي قال عبارات المديح والثناء على الفنجان “الأسود”، ليؤكد الغالبية تفضيلهم القهوة على الشاي، اذ غردت صاحبة الحساب “شيماء” وقالت “القهوة أولا وأخيرا”.

وكتب نايف المطرقة عبر حسابه الشخصي في تويتر “القهوة صديقة العزلة والمزاج الفاخر”، فيما قال محمد الأحمد “لكل وقت موده، حسب المزاج، والكل عندي سواء، لكن رائحة القهوة تجذبني”. أما نورة فكتبت “الشاي أولا ثم القهوة،  ولأهل “الكرك” (شاي بالحليب والهيل) جربوه في الشتاء”.

وذهبت روان بنت سعيد تحت ذات “الهاشتاغ” إلى خيار مطابق لما هو دارج في بلادها، فكتبت “طبعا الشاهي المغربي”، أما صاحب حساب “نزار” فقال بكثير من التطابق والجناس “القهوة دوا والشاهي مزاج، القهوة تطيب مع العزلة والشاهي يحلى باللمّة.. القهوة تفسدها الإضافات والشاهي تغنيه المحذّقات.. القهوة محفّز للبوح والشاهي محرّض للسوالف.. القهوة تحب الصباح والشاهي يعشق الليل.. شايفين التباين كيف؟”.                                                                                                                                                                                                                                                                                                                   

وتحدث صاحب حساب “مسافر” على “تويتر” عن الموضوع نفسه معدلا كفة الميزان بين الخيارين، فقال “عينين في الرأس.. ما أقدر استغني عنهم خصوصا الشاي”.

في حين أن “شهم” لم يعدل بينهما وقال في عشق القهوة مغردا “القهوة بأنواعها تكسب”.

خيارات أخرى

وغرد كثيرون خارج السرب، ولم يختاروا بين القهوة والشاي واحدا، مثلما غردت فاطمة الشمري وكتبت “ما أحب كل أنواع الكافيين وعايشة على الماي (الماء) والعصير وبس”. والمستخدم صاحب الحساب الفارس غرد بخيار آخر كاتبا “عصير البرتقال”، وكان هناك آخر غرد مفضلا شراب الشعير البارد على القهوة والشاي.

واختارت شذى خيارا ثالثا لم يذكره “الهاشتاغ” وكتبت مغردة “أحب كوكتيل الفواكه”، هبه اللوزي فهي أيضا من عشاق الأعشاب وكتبت “أنا شخصيا أحب أشرب اليانسون والبابونج والزعتر وكل الأعشاب اللي ممكن ننقعها ونشربها أنا جربتها وأحبها”.

وعلى رغم كل هذه الخيارات وتعددها، فإن ذكر القهوة ضل يتردد بقوة في كثير من التغريدات، مع ربطها في كثير من شؤونهم الخاصة والمفضلة، كما جاء في تغريدة “فاتن” التي قالت “تبقى القهوة في مقدمة التفاصيل الجميلة”. وأكد “عز” أن القهوة رفيقته على الدوام وغرد كاتبا “القهوة لكل مزاج”، ومثله غرد “السهيل” وكتب “أكيد القهوة ولو صارت في دلة أدوخ عليها”

Comments (02)

  1. Long time supporter, and thought I’d drop a comment.

    Your wordpress site is very sleek – hope you don’t mind me asking what theme you’re using?

    (and don’t mind if I steal it? :P)

    I just launched my site –also built in wordpress like yours– but the theme slows (!) the site down quite
    a bit.

    In case you have a minute, you can find it by searching for “royal cbd” on Google
    (would appreciate any feedback) – it’s still in the works.

    Keep up the good work– and hope you all take care of yourself during the coronavirus scare!

  2. I don’t typically comment on posts, but as a long time reader
    I thought I’d drop in and wish you all the best during these troubling times.

    From all of us at Royal CBD, I hope you stay well with the COVID19 pandemic progressing at an alarming rate.

    Justin Hamilton
    Royal CBD

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Add to cart